اليوم الخميس 2024/5/30 - صباحاً

كورة لايف | فينيسيوس ينفجر في البكاء بسبب العنصرية: «أريد أن ألعب كرة القدم»





06:00 م | الإثنين 25 مارس 2024

فينيسيوس ينفجر في البكاء بسبب العنصرية: «أريد أن ألعب كرة القدم»

فينيسيوس

انهار البرازيلي فينيسيوس جونيور، مهاجم منتخب البرازيل وفريق ريال مدريد الإسباني، في البكاء خلال مؤتمر مباراة منتخب بلاده الودية أمام إسبانيا، وذلك بسبب السؤال عن العنصرية الذي تعرض لها في الفترة الماضية بسبب العنصرية.

وبكى «فينيسيوس» في خلال المؤتمر الصحفي عقب تكرار  سؤاله عن تعرضه للعنصرية، مشيرًا لاستيائه مما يواجهه في الفترة الحالية من عنصرية يرفضها.

وعقب تكرار السوال بكى اللاعب البرازيلي قائلًا: «أنا آسف، أريد لعب كرة القدم فقط، وأن أفعل كل شئ من أجل ناديي وعائلتي، لا نريد أن نعاني».

وأضاف لاعب ريال مدريد: «أمر محزن للغاية ما يحدث لي كل يوم، وليس فقط لي بل لجميع السود الذين يعيشون هنا، أنا هنا للدفاع عن قضية العنصرية حتى لا يعاني الآخرون من هذه الهتافات».

وأضاف فينيسيوس: «عائلتي ترسل لي مزيد من رسائل الدعم، هم يدعموني كثيرًا وهذا يمنحني راحة البال للتحدث نيابة عن الكثير من الأشخاص، الشيء المحبط هو عدم وجود عقاب، أريد العمل على ضمان أن تكون العنصرية أقل وأن تكون هناك معاملة متساوية».

فينيسيوس: أواجه العنصرية وليس المشجعين

واستكمل لاعب ريال مدريد حديثه قائلًا: «كان والدي يواجه صعوبة في العمل بينه وبين شخص أبيض، كانوا يختارون الشخص الأبيض، وكل شكوى أقدمها تبدو أسوأ، أنا هنا لا أقاتل مشجعي إسبانيا، أنا أحارب العنصرية في العالم، أخطط لمساعدة جميع المنظمات لمكافحة العنصرية، الأمر معقد لأن في النهاية العنصرية لم تصبح جريمة».

ووجه فينيسيس الشكر كل داعميه في أزماته قائلًا: «أريد أن أشكر كل من دعمني في هذه المعركة، اللاعبون في إسبانيا يدعموني ويساعدوني، وأشكر رئيس البرازيل، لقد قام بسن قوانين للقضاء على العنصرية،  وجميع الرياضيين، ويمكن للاتحاد الدولي والأوروبي فعل المزيد».

تصفيق لفينيسيوس جونيور بعد التصريحات عن العنصرية

وقامت قاعة المؤتمر الصحفي لمباراة البرازيل وإسبانيا بالانفجار بالتصفيق إلى فينيسيوس جونيور، عقب بكائه والتصريحات التي أدلى بها عن مكافحة العنصرية التي تعرض لها.