اليوم السبت 2024/6/15 - مساءً

كورة لايف | حسام حسن يتحدى لعنة «القرن» أمام ثالث العالم





08:34 ص | الأحد 24 مارس 2024

حسام حسن يتحدى لعنة «القرن» أمام ثالث العالم

حسام حسن

قص حسام حسن شريط مشوار قيادته الفنية لمنتخب مصر بالفوز على حساب على نظيره النيوزيلندي في المباراة التي جمعتهما الجمعة الماضية على ملعب مصر، ليتمكن من الصعود بكتيبته نحو نهائي بطولة كأس عاصمة مصر.

لكن المباراة النهائية من البطولة التي تحتضنها مصر ستكون خاصة بالنسبة لحسام حسن، كونها قد تشهد قيامه بكشر قده تاريخية لازمت المدربين المصريين للفراعنة.

وتكمن العقدة في عدم تمكن أي مدرب وطني منذ بداية الألفية من تحقيق الفوز في المباراة الثانية له في قيادة المنتخب بعد الفوز في الأولى.

مدربين وطنيين سقطوا في فخ المباراة الثانية رفقة منتخب مصر

بدأت القصة من الولاية الثالثة لأسطورة التدريب المصرية محمود الجوهري في قيادة الفراعنة، والتي كانت خلال الفترة من مارس عام 2000 حتى فبراير 2002، إذ سقط في فخ التعادل في أول مباراتين أمام السعودية والمغرب.

وتواصلت العقدة مع محسن صالح مدرب منتخب مصر خلال الفترة من 2002 وحتى 2004؛ إذ تمكن من قيادة الفراعنة من تحقيق الفوز في المباراة الأولى بهدف على تونس وتعادل سلبيًا في المباراة الثانية أمام المغرب.

وجاء الدور على حسن شحاتة الذي قاد الفراعنة لتحقيق المجد منذ 2004 وحتى 2011، حيث تعادل في مباراته الأولى أمام بلغاريا فيما فاز في المباريات التالية.

ثم شوقي غريب، مدرب المنتخب في الفترة من 2013 وحتى 2014، الذي فاز في المباراة الأولى أمام البوسنة والهرسك قبل يسقط في الثانية أمام تشيلي بنتيجة 3-2.

لترسخ العقدة نفسها مع حسام البدري الذي حقق الفوز في المباراة الأولى أمام بتسوانا بهدف نظيف قبل أن يتعادل بهدف لمثله في المباراة الثانية أمام كينيا.

من المقرر أن يلتقي منتخب مصر يوم الثلاثاء المقبل في نهائي بطولة كأس عاصمة مصر، الفائز من مواجهة كرواتيا وتونس مساء اليوم السبت.