اليوم الاحد 2024/5/26 - مساءً

كورة لايف | آخرهم روبينهو.. نجوم الكرة البرازيلية من مجد الملاعب إلى ظلمة السجون





11:27 ص | الأحد 24 مارس 2024

آخرهم روبينهو.. نجوم الكرة البرازيلية من مجد الملاعب إلى ظلمة السجون

روبينيو

واصل نجوم الكرة البرازيلية سواء الحاليين أو السابقين مسلسل الفضائح التي اعتداوا عليها منذ سنوات طويلة والتي جعلت سنوات طويلة من المجد تذهب هباءًا منثورًا، وأخرهم روبينهو نجم ريال مدريد وميلان السابق الذي تم إلقاء القبض عليه.

روبينيو الذي تم الحكم عليه بالسجن 9 سنوات بعد إدانته بالمشاركة في قضية اعتداء جنسي جماعي، أثناء فترة لعبه في صفوف ميلان في إيطاليا، تم القبض عليه بمدينة سانتوس البرازيلية وإيداعه أحد سجون ساو باولو.

ونستعرض في السطور التالية أبرز نجوم السيلساو الذين تورطوا في فضائح نقلت بعضهم من مجد وشهرة الملاعب إلى ظلمة السجون.

دانيال ألفيس

داني ألفيس ظهير أيمن برشلونة ويوفنتوس وباريس سان جيرمان الأسبق، أحد أنجح اللاعبين البرازيلين على مدار العقدين الماضيين، قُبض عليه، بعدما تم إصدار حكم قضائي في حقه بالسجن 4 أعوام بتهة الاعتداء على إحدى النساء في ملهى ليلي عام 2022.

وعلى مدار اليومين الماضيين كان اللاعب قاب قوسين أو أدني من مغادرة السجن بكفالة قدرها مليون دولار، إلا أن الهجوم الذي صاحب قرار أخلاء سبيله مقابل الكفالة أجل تلك الخطوة.

رونالدينيو 

أحد أساطير بلاد السيليساو المتوجة بكأس العالم 5 مناسبات، رونالدينيو جاوتشو كان بطلاً لإحدى الفضائح،في عام 2020، بعدما تم القبض عليه في إحدى مطارات بارجواي بجواز سفر مزور  رفقة شقيقه روبرتو دي أسيس.

ليتم إيداع رونالدينيو إحدى السجون، قضى فيها 171 يوما قبل أن يوافق الشقيقان على دفع غرامة مالية قدرها 200 ألف دولار مقابل تسوية القضية.

أدريانو

تم اتهام أدريانو بطل العالم 2002 رفقة منتخب البرازيل بتهريب المخدرات، خلال ممارسته كرة القدم.

وكانت العديد نت التقارير الصحفية البرازيلية قد أشارت أن أحداث تلك الواقعة تعود إلى 2010 عندما تم اتهامه بشراء دراجة نارية وإهدائها لتاجر مخدرات شهير في ولاية ريو دي جانيرو، وتم استخدامها لتهريب المخدرات من قبل عصابة إجرامية قوية.

وهو الأمر الذي جعله قاب قوسين أو أدنى من دخوله السجن، إلا أن أنه تم رفض القضية عام 2014، بحجة عدم وجود أدلة كافية لدعم الاتهامات.

روبينيو 

تعود وقائع القضية لعام 2013 عندما كان روبينيو لاعبًا لميلان الإيطالي إذ تم اتهامة بالإعتداء على إحدى النساء، وبعد سنوات من التداول في المحاكم أصدرت المحكمة العليا البرازيلية قرارها بحبس اللاعب 9 سنوات.

وتم القبض على اللاعب وإيداعه أحد السجون بولاية ساو باولو لحين استئناف محاموه ضد هذا القرار.

أنتوني 

اتهمته جابرييلا كافالين، صديقتة نجم مانشستر يونايتد السابقة بالإيذاء الجسدي والنفسي، وكانت واحدة من ثلاث فتيات اتهمن البرازيلي.

وحتى الأن لم يتم القبض على صاحب الـ24 عامًا، وإلا أن تحقيقات الشرطة لازالت مستمرة في كل من مانشستر وساو باولو، وسط تأكيدات منه بأنه برئ من تلك التهم.